رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الإثنين 15/أكتوبر/2018 - 11:06 ص

"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب

تحرير الشام تداهم
مصطفى كامل
aman-dostor.org/14617

عثرت هيئة تحرير الشام- جبهة النصرة سابقًا- على مقر لخلايا داعش النائمة في محيط محافظة إدلب، يحتوي على العديد من العبوات الناسفة والمواد التفجيرية، وأجهزة الاتصال اللا سلكية، بالإضافة إلى الطائرات المسيرة التي اخترعها التنظيم الإرهابي لتصوير عملياته الإرهابية.

وقالت وكالة "إباء"، المقربة من فصيل هيئة تحرير الشام، إن الجهاز الأمني التابع لـ"تحرير الشام"، تمكن، مساء أمس الأحد، بعد عمليات الرصد والتتبع من مداهمة المقر السري التابع للتنظيم الإرهابي في بلدة "معرة مصرين"، الواقعة بريف إدلب الشمالي، منوهةً إلى أن المقر كان يتخذه الدواعش ملجأً لهم للانطلاق منه لتنفيذ العديد من العمليات الإرهابية، والاغتيالات.

ونشرت الوكالة المقربة من تحرير الشام عددًا من الصور التي توضح مئات العبوات المعدة للتفجير عن بُعد، والأحزمة الناسفة، وأجهزة الاتصال اللا سلكي، التي وجدها عناصر الهيئة في المقر، موضحةً أن الخلية كانت تنشط في اغتيال عناصر الهيئة، وخطف المسلمين ومبادلتهم بمبالغ مالية ضخمة.

وقال الشرعي بهيئة تحرير الشام، عبدالرازق المهدي، إن الهيئة عثرت على معمل للتنظيم الإرهابي يقوم بتصنيع عبوات ولواصق لقتل السوريين في إدلب وما حولها، موضحًا أن الجهاز الأمني لهيئة تحرير الشام تمكن من مداهمة الوكر، ويحوي مئات العبوات المعدة للتفجير، وأجهزة اتصال لا سلكية، وأحزمة ناسفة.

فيما قامت الهيئة، صباح اليوم الإثنين، بشن حملة أمنية ضدّ خلايا داعش النائمة، في قرية "عين لاروز" الواقعة غرب جبل الزاوية بريف إدلب، حيث اقتحمت القرية واعتقلت 10 شباب، فيما قُتل رجل سِتينيّ متهم بالتعامل مع الخلايا، ويقوم بصناعة العبوات الناسفة للتنظيم الإرهابي. 

وكانت خلايا تنظيم داعش، الإرهابي، نفذت العديد من عمليات التفجير والاغتيال بحق قادة عسكريين وعناصر من فصائل مختلفة، كما استهدفوا مدنيين في مناطق متفرقة من محافظة إدلب.

يذكر أن التنظيم الإرهابي أعلن مسئوليته عن اغتيال المستشار الأمني للجولاني المدعو "أبويوسف الجزراوي" سعودي الجنسية، إثر استهدافه بطلقات نارية قرب قرية "جوزف" بجبل الزاوية جنوب إدلب، حيث نشر التنظيم صورة للقتيل عبر وكالته الإعلامية الرسمية "مؤتة"، كتأكيد على مسئولية التنظيم عن اغتياله في إطار الخلافات الشرسة بين التنظيمين الإرهابيين.

"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب

"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب

"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب

"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب

"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب

"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب

"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب

"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب

"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب

"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب

"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب
"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب
"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب
"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب
"تحرير الشام" تداهم مقرًا لخلايا داعش النائمة في إدلب