رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ملفات شخصية
الخميس 11/أكتوبر/2018 - 03:57 م

الملا "عمر" مؤسس الحركة الطلابية في أفغانستان

الملا عمر
الملا عمر
مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/14541

الملا محمد عمر، زعيم"طالبان"، ولد 1960، بقرية"جاه همت" بولاية قندهار، التي نشأ وتعلم فيها العلوم الشرعية، انتقلت أسرته إلی قریة "نودي" بمدیریة دند. أتم الملا محمد عمر دراسته الابتدائیة والمتوسطة، وبعد بلوغه الثامنة عشرة من عمره، بدأ دراسة العلوم الشرعیة العلیا، حتي الغزو السوفيتي عام 1978.
ترك محمد عمر الأفغاني، دراسته الشرعية وهو لا يزال في العشرينيات من عمره، للقتال ضد القوات الروسية، وقيامه بتكوين "ميليشيا" مسلحة من طلاب الكليات والمعاهد والمدارس في مديرية "دهرواد"، ليكون أشهر"مقاتل" بالمديرية، مما دفع"الطلاب" بتنصيبه قائدًا عامًا عليهم بالمديرية، بعد أن ظل بها ثلاث سنوات، تعرض خلالها لإصابة وتم علاجه منها.
أنتقل عام 83 إلي مناطق ميوند، قاد في الفترة ما بین 1983 و1991 معاركه ضد الغزو الشيوعي لبلاده في پنجوایي ودند، أحد معاقل المجاهدین، وشارك في جمیع العملیات القتالية مستخدما سلاحة المفضل" R.P.G" ومن أشهر معاركه "بدوانو پوسته"، حينما استهدف دبّابة كانت تستهدف المجاهدین بنیرانها، فاستطاع الملا محمد عمر، أن يقصف الدبابة بقاذف " R.P.Z" وإحراقها.
خاض معركته الثانية ضدّ القوات الروسیة في منطقة "محلّه جات" القریبة من مدینة قندهار، بعد إحراقة رتلا من الدبّابات والسیارات رفقة صاحبه الملا عبیدالله، الذي أصبح وزيرًا للدفاع خلال تنصيبه "أميرا للمؤمنين" بولاية أفغانستان،
عقد الملا محمد عمر، أول مجلس للشوری، بعد مطلب المولوي پاسنی، قاضی عموم المجاهدین في ولایة قندهار في الحقبة الشيوعية، وهو المجلس الذي وضعه الملا محمد عمر، لبنة الأساس لحركة طالبان الإسلامیة. فكان الیوم الخامس عشر من شهر محّرم من عام 1996.
انطلقت حركة طالبان، بقیادة الملا محمد في مدینة "قندهار" في مناطق كثیرة، وأعلن الملا عمر، في بیان إذاعي عقب الهجوم الأمریكي لأفغانستان، أنّ الأسلحة یمكنها أن تقتُل، ولكن لا یمكنها أن تصرف القتل عن أصحابها، ودافع عن المسجد الأقصی قبلة المسلمین الأولی، والقضیة الفلسطینیة، متبعًا منهج أهل السنة والجماعة، وهو من مقلّدي المذهب الحنفي.
وبعد فرض مجلس الأمن للأمم المتحدة العقوبات الاقتصادیة علي أفغانستان تحت رئاسته، بتجمید الأرصدة والحسابات المالیة في البنوك الخارجیة لقادة الحركة الطلابية "طالبان" تعرض منزل" الملا عمر" لعدة هجمات استشهد فيها أفراد من أسرته.
وتم إعلان وفاته من قبل مجلس الشورى "طالبان" 2014، عن عمر يناهو الـ54 عامًا.