رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الخميس 11/أكتوبر/2018 - 01:22 م

الجبهة الوطنية للتحرير تطالب سوريا بسحب قواتها للخطوط الخلفية

الجبهة الوطنية للتحرير
مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/14538

أكدت الجبهة الوطنية للتحرير، سحب كل أسلحتها الثقيلة من المنطقة العازلة، لخارج الخطوط الخلفية في شمال"حماة"- وفق الاتفاق التركي الروسي الأخير.

واتهم"علاء قطيني"، قيادي الجبهة، قوات الجيش السوري، في تصريحات صحفية، اليوم الخميس، بعدم الوفاء بتعهدات الاتفاق ورفضه بـ"سحب" عناصره بأسلحتهم الثقيلة، إلي منطقة الخطوط الخلفية المتفق عليها مع الروس، والتي لا يثق في تعهداتها، مضيفا أن "جبهته" تترقب تحركات الجيش السوري، خاصة بعد قيامه بتدشين سواتر"رملية" وتكثيف قواته علي نقاط التفتيش.

يذكر أن وزارة الدفاع التركية أعلنت، أمس الأربعاء، إخلاء المنطقة منزوعة السلاح في إدلب من كافة الأسلحة الثقيلة، وفق اتفاق "سوتشي"، وأن جميع فصائل المعارضة المسلحة سحبت أسلحتها الثقيلة، بطول حدود المنطقة العازلة، والتي تبدأ من ريف اللاذقية إلى حماة وريفي إدلب وحلب، بما فيها هيئة تحرير الشام وتنظيم حراس الدين.