رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الثلاثاء 09/أكتوبر/2018 - 10:57 م

د حسن خطاب: تجديد الخطاب الإفتائي واجب الوقت

د حسن خطاب: تجديد
عمرو عبد المنعم
aman-dostor.org/14506

أشاد الأستاذ الدكتور حسن خطاب أستاذ الدراسات الإسلامية ورئيس قسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة المنوفية بجهود دار الإفتاء المصرية في القيام بواجب الوقت في تجديد الخطاب الإفتائي وتنقيته مما شابه من اضطراب على أيدي مجموعة غير مسئولة من مدعي العلم الشرعي، وسعيها الحثيث بقيادة الأستاذ الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية للوقوف على مكامن الداء في هذا الحقل الإفتائي ومن ثم علاجه.

وطالب خطاب في تصريحات خاصة لـــ "أمان" دار الإفتاء بتقديم ميثاق عام للإفتاء يسهم بصورة كبيرة في ضبط الخطاب الإفتائي، مثمنًا جهود الدار في عقد مؤتمرها الرابع "التجديد في الفتوى .. بين النظرية والتطبيق".

حيث أكد أستاذ الدراسات الإسلامية أن التنظيمات المتطرفة دأبت على استخدام الفتوى كآلية تبرير لأعمال عنف لا يقرها الإسلام ولا ترضى بها الشريعة الإسلامية السمحة، بل إن خطابها أحدث زعزعة للثابت والراسخ في عقول الأمة الإسلامية فأصابها بالدوار.

وناشد خطاب مؤتمر التجديد في الفتوى بين النظرية والتطبيق بوضع خارطة طريق ومعايير للإفتاء الصحيح الرشيد، بل ووضع مسودة تشريع عالمي يضبط الخطاب الإفتائي متضمنة آليات الإفتاء الرشيد، مؤكدًا على أن ما أحدثته الفتوى المضطربة وغير المنضبطة في الأعوام السابقة أضر بالأشخاص والأوطان، مما توجب عليه وجود تشريع ضابط لها.

جدير بالذكر أن الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم تعقد مؤتمرها هذا العام بعنوان (التجديد في الفتوى بين النظرية والتطبيق) في الفترة من 16 إلى 18 أكتوبر الجاري.