رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ملفات شخصية
الجمعة 05/أكتوبر/2018 - 03:13 م

هزمت داعش وحصلت على نوبل.. من هي نادية مراد؟

نادية مراد - أرشيفية
نادية مراد - أرشيفية
وكالات - أحمد ونيس
aman-dostor.org/14391

أعلنت رئيسة اللجنة النرويجية المانحة لجائزة نوبل للسلام، بيريت رايس أندرسون، منح جائزة نوبل للسلام لعام 2018 للطبيب الكونغولي دينيس موكويجي، والناشطة العراقية الإيزيدية نادية مراد، وذلك لجهودهما في إنهاء استخدام العنف الجسدي كسلاح في الحرب والنزاعات المسلحة.

وقالت لجنة جائزة نوبل إن فوز "مراد" يهدف للدعوة لعدم استخدام اغتصاب النساء كسلاح في الحرب، ولحماية المرأة خلال فترات الصراع. وفي السطور التالية، نرصد في هذا التقرير أبرز 12 محطة في حياة الفتاة الإيزيدية التي هزت قصتها مشاعر العالم كله، بعدما تعرضت للاغتصاب والتعذيب والاستعباد الجنسي من قبل تنظيم داعش الإرهابي، حسبما ذكرته في وسائل إعلام مختلفة:



1- نادية مراد تبلغ من العمر 25 عامًا، كانت تعيش مع عائلتها بقرية «كوجو» قرب سنجار بشمال العراق.



2- في أغسطس 2014، احتل تنظيم داعش الإرهابي، سنجار، وقتل التنظيم أكثر من 700 رجل بقرية كوجو من بينهم 6 من أشقائها ووالدتها.



3- تعرضت نادية مراد وأخريات للضرب والتعذيب والاغتصاب الجماعي من قبل مسلحي التنظيم الإرهابي.



4- تحدثت الفتاة الإيزيدية عن قصة هروبها، في لقاء تليفزيونى مع الإعلامي عمرو أديب، حيث قالت: "أنا فشلت أول مرة عندما كنت أحاول الهرب، وبسبب هذه المرة عملوا فيا شيء سيئ جداً، بعدما هربت من المقر مسكني أحد الحراس، وخدوني بالغرفة، ودخلوا الحراس كلهم واحد ورا التاني واغتصبوني".


5- انتقلت نادية مراد إلى ألمانيا لتلقي العلاج، وبدأت رحلتها لتعريف العالم بقضية الإيزيديين والإبادة الجماعية التي تعرضوا لها على يد داعش.



6- ألقت خطابًا شهيرًا في عام 2015 أمام مجلس الأمن الدولي تحدثت فيه عن المعاناة والانتهاكات الجنسية التي تعرضت لها حين كانت مختطفة لدى تنظيم داعش مع نساء أخريات وأطفال في مدينة الموصل العراقية.



7- تسببت قصتها في بكاء الأمين العام السابق للأمم المتحدة، بان كي مون.



8- عام 2015، زارت الفتاة الإيزيدية مصر، واستقبلها الرئيس عبدالفتاح السيسي، ورحب بها في القاهرة، وأكد إدانة مصر القاطعة لكافة أشكال وصور الإرهاب والممارسات الآثمة التي يقوم بها تنظيم داعش باسم الدين الإسلامي وهو منها براء.


9- واستقبلها أيضا شيخ الأزهر الشريف، وأعلن رئيس جامعة عين شمس عن منح نادية مراد منحة دراسية لدراسة التاريخ وتقديم كل الدعم العلمي لها لرغبتها في أن تصبح معلمة تاريخ.


10- في 2016، عين مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، نادية مراد سفيرة للنوايا الحسنة لكرامة الناجين من الاتجار بالبشر. وأصبحت بذلك أول ضحية للاتجار بالبشر تشغل منصب سفيرة للنوايا الحسنة للأمم المتحدة.