رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
قضايا
الثلاثاء 25/سبتمبر/2018 - 02:24 م

من عقائدهم.. الوجه الخفي لشيعة إيران وأئمتهم من كتبهم (1/2)

من عقائدهم.. الوجه
مصطفى كامل
aman-dostor.org/14138

من داخل كتبهم، ومن اعترافات أئمتهم السابقين، يظهر الوجه الخفي والحقيقي للشيعة الإيرانيين، من خلال معتقداتهم الدينية التي يسيرون عليها ويتبعونها في مذهبهم الشيعي، إذ يؤكد أئمتهم أن زيارتهم لقبورهم كألف حجة، وزيارة الحسين في يوم عاشوراء كزيارة العرش، بالإضافة إلى اعتقاد أئمتهم بأنهم هم الواسطة بين الله وبين خلقه، وأن القرآن الكريم ناقص وأن القرآن الحقيقي صعد به إلى السماء، حسب قولهم.

ويستعرض "أمان" بعضًا من معتقدات شيوخ الشيعة وأئمتهم في كتبهم:

زيارة الأولياء بألف حجة

يعتقد الشعية في كتبهم وعقائدهم أن الحج إلى قبورهم وزيارة أوليائهم أهم عندهم من الحج إلى الكعبة، ففي كتاب "ثواب الأعمال وعقبا الأعمال"، لمؤلفه "الصدوق أبو جعفر محمد بن علي ابن بابويه القمي"، المعروف بـ"الشيخ الصدوق"، المتوفي سنة 381 هـ، والذي يعد من أهم محدثي الشيعة الإمامية، قال في باب "ثواب زيارة قبور الأئمة صلوات الله عليهم أجمعين"، إن أبو الحسن الرضا –أحد أئمة الشيعة- أبلغ شيعته أن زيارة قبره تعدل عند الله ألف حجة لمن زاره عارفا بحقه".

وقال في كتابه أيضًا أن "من أتى قبر أحد من الأئمة فله مثل ما أتى قبر أبي عبد الله عليه السلام، وقبر أبي الحسن عليه السلام"، وقال أيضًا "من أتى قبر الرضا عليه السلام فله الجنة"، وأكد أنه "من زار واحدا منا كان كمن زار الحسين عليه السلام".

زيارة الحسين في عاشوراء كزيارة العرش

يركز الشيعة في الاحتفال بعاشوراء على زيارة قبر الحسين بن علي، ويؤكد أئمتهم في كتبهم أن زيارته في قبره كمن زار الله في عرشه، ففي كتاب "المزار مناسك المزار"، لمؤلفه "أبي عبد اللّه محمد بن محمد بن النعمان العكبري البغدادي المشهور بـ"الشيخ المفيد"، المتوفي سنة 413 هـ، -أحد أبرز علماء الإمامية وبالأخص الإثنا عشرية-، أنه ذكر في "باب فضل زيارة الحسين بن علي يوم عاشوراء"، أنه قال "من زار قبر الحسين بن علي يوم عاشوراء عارفا بحقه، كان كمن زار الله عز وجل في عرشه"، ومن بات عند قبر الحسين ليلة عاشوراء لقي الله يوم القيامة ملطخًا بدمه كأنما قتل معه في عصره"، وقال أيضًا"من زار قبر الحسين يوم عاشوراء وبات عنده كان كمن استشهد بين يديه"، و"من زار الحسين يوم عاشوراء وجبت له الجنة".

مؤلف الكتاب "الشيخ المفيد"، أكد أن الدافع لتأليف هذا الكتاب، ما ذكره في مقدمته قائلًا "اعتزمت على ترتيب مناسك زيارة الإمامين أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، والحسين بن علي صلوات الله عليهما، ووصف ما يجب من العمل عند الخروج إليهما، ويلزم من الفعل في مشهديهما، وما يتبع ذلك في منازله، ويتعلق بأوصافه في مراتبه."

القرآن صُعد به إلى السماء

ومن خرافت الشعية واعتقاد شيوخهم وأئمتهم، لا سيما الفرقة الثانية عشر من الإمامية المعروفة بـ"الهاشمية" التي تمجد علي رضيي الله عنه، أن القرآن الكريم ناقص، والحقيقي صُعد به إلى السماء، ففي كتاب "التنبيه والرد على أهل الأهواء والبدع"، لمؤلفه "أبو الحسين محمد بن أحمد بن عبدالرحمن الملطي الشافعي"، المتوفي سنة377هـ، أكد أن شيوخ الشيعة يعتقدون أنه القرآن الحقيقي صغعد به إلى السماء، حسب اعتقادهم.

وينوه "الملطي" في كتابه إلى أن "هشام بن الحكم الكندي البغدادي" -أحد كبار الشيعة الإمامية من الفرقة الثانية عشر من الإمامية، وأصحابه يعرفون بالهاشمية، وهم مشتهرون بحب علي رضي الله عنه-، يزعم أن "الأمة بأسرها من الطبقة الأولى بايعوا أبو بكر الصديق فكفروا وارتدوا وزاغوا عن الدين، وأن القرآن نسخ وصعد به إلى السماء لردتهم، وأن السنة لا تثبت بنقلهم إذ هم كفار، وأن القرآن الذي في أيدي الناس قد انتقل ووضع أيام عثمان بن عفان، وأحرق المصاحف التي كانت قبل".

ويتابع: "ويزعم هشام أيضًا أن النبي نص على إمامة علي رضي الله عنه في حياته بقوله "من كنت مولاه فعلي مولاه"، وبقوله لعلي "أنت مني بمنزلة هارون من موسى، إلا أنه لا نبي بعدي"، وبقوله "أنا مدينة العلم وعلي بابها"، وأنه أفضل الأئمة وأعلمهم، وأنه لا يجوز عليه السهو ولا الغفلة، ولا الجهل، ولا العجز، وأنه معصوم، وأن الله نصبه للخلق إمامًا لكي لا يهملهم، وأن المنصوص على إمامته كالمنصوص على القبلة وسائر الفرائض".

لا فرق بين الولي والله

ينوه شيوخ الشيعة وأئمتهم في معتقدهم الديني، بأنه لا فرق بين الله تعالى وبين أئمتهم، ففي كتاب "مصابيح الأنوار في حلّ مشكلات الأخبار"، لمؤلفه "السيد عبد الله شبّر" -رجل دين شيعي- المتوفي سنة 1242هـ، ذكر رجل الدين الشيعي، أن الأئمة يعلمون يعلمون ما كان وما يكون وما هو كائن، ويعلمون ما في السموات وما في الأرضين، فهم على حالتين، حالة بشرية يجرون فيها مجرى البشر في جميع أحوالهم، وأخرى روحانية برزخية أولية، تجري عليهم فيها صفات الربوبية وإليه أشير في الدعاء لا فرق بينك وبينهم إلا أنهم عبادك المخلصون.

من عقائدهم.. الوجه الخفي لشيعة إيران وأئمتهم من كتبهم (1/2)

من عقائدهم.. الوجه الخفي لشيعة إيران وأئمتهم من كتبهم (1/2)

من عقائدهم.. الوجه الخفي لشيعة إيران وأئمتهم من كتبهم (1/2)

من عقائدهم.. الوجه الخفي لشيعة إيران وأئمتهم من كتبهم (1/2)

من عقائدهم.. الوجه الخفي لشيعة إيران وأئمتهم من كتبهم (1/2)

من عقائدهم.. الوجه الخفي لشيعة إيران وأئمتهم من كتبهم (1/2)

من عقائدهم.. الوجه الخفي لشيعة إيران وأئمتهم من كتبهم (1/2)
من عقائدهم.. الوجه الخفي لشيعة إيران وأئمتهم من كتبهم (1/2)
من عقائدهم.. الوجه الخفي لشيعة إيران وأئمتهم من كتبهم (1/2)