رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الأربعاء 19/سبتمبر/2018 - 09:11 م

شركة أمريكية تدفع تعويضات لـ"مسلمين" بسبب منعهم من الصلاة

أرشيفية
أرشيفية
وكالات- مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/14008

وافقت إدارة مصنع لحوم في ولاية كولورادو الأمريكية، على دفع مليون ونصف المليون دولار أمريكي تعويضات لعمال مسلمين، تم طردهم من وظائفهم بعد الاحتجاج على عدم منحهم استراحة لتأدية الصلوات في أوقاتها.

وقالت لجنة تكافؤ فرص العمل الأمريكية "تابعة للكونجرس"، الجمعة الماضي، إنّ إدارة مصنع "كارجيل ميت سولوشينز"، وافقت على منح تعويضات بقيمة مليون ونصف مليون دولار، لـ 138 عاملا أمريكيا مسلما من أصول صومالية، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية.

كما أفادت اللجنة، أنّ المصنع وافق أيضا على "توجيه المديرين والعمال المعينين بنظام الساعات بما يتناسب مع الاستراحات الممنوحة للموظفين المسلمين في مصنعها لمعالجة لحوم الأبقار، بمدينة فورت مورجان "إحدى مقاطعات ولاية كولورادو".

ويعود الخلاف إلى 2016، حين تم طرد عدد من العمال بعد إلغاء إدارة المصنع سياسات تسمح للموظفين المسلمين بأخذ فترات راحة قصيرة لتأدية الصلوات.

وفي 2017، وجدت الوكالة الفيدرالية لمناهضة التمييز "حكومية" أن العمال تعرضوا للمضايقة والتمييز، بسبب احتجاجهم على تغيير السياسة المفاجئ، والذي حرمهم من أداء صلاة الفريضة.

من جهته، قال بريان سايكس، رئيس شركة "كارجيل لتصنيع اللحوم"، في بيان، اليوم، إنّ توفير أماكن تأدية الشعائر الدينية للموظفين جزء مهم من إشراك ودعم موظفينا.

وعلى صعيد آخر، من المقرر أن يدفع اتحاد "تيمسنيرز"،عمالي محلي، كان ملزما بتمثيل الموظفين المسلمين في نزاعهم أمام شركة كارجيل، 153 ألف دولار لتسوية شكاوى تمييز.

وقالت الوكالة الفيدرالية، إنها أقرت بأن يدفع اتحاد "تيمسنيرز"، تعويضا للعمال، إثر فشله في الدفاع عنهم، بل حتى مضايقتهم بسبب عرقهم ودينهم وأصلهم القومي.

والعمال المتضررون، أعضاء في ذلك الاتحاد النقابي، وملتزمون بدفع المستحقات المالية الشهرية، وفق الوكالة الأمريكية.