رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الأربعاء 12/سبتمبر/2018 - 09:16 م

هل ينجح الجيش الجزائري في القضاء علي أسطورة "دروكدال" القاعدية

هل ينجح الجيش الجزائري
مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/13809

هل ينجح الجيش الجزائري، في القضاء علي أسطورة "دروكدال" القاعدية، سؤال طرح نفسه من جديد بعد إعلان الجيش الجزائري، عن خطته للقبض علي "دروكدال" قيادي القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

بدأت فصائل متنوعة من الجيش الجزائري، "وفق رؤية وسائل إعلام قريبة الصلة بمصادر عسكرية جزائرية"، في الاقتراب من مناطق تمركز تنظيم القاعدة، في بلاد المغرب العربي"الإسلامي"، علي بُعد 120 كيلومترًا شرقي العاصمة الجزائرية.

القوات العسكرية الجزائرية، بدأت عملية تمشيط للمناطق الجبلية، التي تنشط فيها العناصر القاعدية، بزعامه "دروكدال" قائد التنظيم، حيث كانت خطوط الجيش الجزائري، قد امتدت لجبال الأخضرية شرقي الجزائر العاصمة، وتحولت إلى منطقة البويرة، وتخوم ولاية برج بوعريريج وهي الأماكن التي تتمركز فيها المجموعات المسلحة لـ"لقاعدة".

وقال مسئول عسكري بالجيش الوطني الجزائري، إن هناك تعليمات"عليا" أصدرتها القيادة العامة بضرورة إنهاء أسطورة تنظيم القاعدة والقضاء علي"دروكدال" وعناصره الإرهابية، ذات التدريب والتسليح الجيد.

يقود "دروكدال" زعيم التنظيم في بلاد المغرب الإسلامي منذ عام 2006، بعد تخليه عن الجماعة السلفية في الجزائر، وتسليم حسان حطاب، نفسه للسلطات الجزائرية، في منتصف 2006، وهو التاريخ الذي بدأ معه"دروكدال" قيادته الدموية لتنظيم القاعدة.

وكانت أبرز عملياته قد بدأت في 2007، حينما استهدف قصر الحكومة والمجلس الدستوري ومقرا للأمم المتحدة، وعددا من المراكز الأمنية بالعاصمة الجزائرية، وهو أكثر أمراء المجموعات التنظيمية المسلحة، بقاءً في منصبه 12 سنة، فشلت خلالها أجهزة الدولة الجزائرية في القبض عليه او معرفة أماكن اختبائه.

تمكنت السلطات الأمنية الجزائرية، من القضاء على أهم "كوادر" التنظيم بعد الإطاحة بالمتحدث الرسمي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، المدعو "صلاح أبو محمد" ولكنها فشلت في القضاء علي المسئول الأول عن العمليات العسكرية.