رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
السبت 25/أغسطس/2018 - 09:06 م

أسري "داعش" لدى طالبان يفضحون الدور الأمريكي في أفغانستان

أسري داعش لدى طالبان
وكالات- مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/13333

كشفت التحقيقات التي أجرتها حركة "طالبان"، مع أسرى تنظيم"داعش" بعد القبض عليهم في المعارك التي درات بينهما مؤخرًا، عن تورط القوات الأمريكية في أفغانستان، والتي قامت بتدريب وتأهيل عناصر تنظيم"داعش" هناك.

وأكد موقع "المجاهد" الذي تديره الحركة، تورط القوات الأمريكية في أمداد عناصر داعش، بالدعم" اللوجستى" من خلال تقديمها معلومات وخرائط مصورة لأماكن "طالبان" للهجوم عليها، وهي محاولة أمريكية بهدف خروجها من أفغانستان.

وأكدت "طالبان" حصولها علي معلومات تفصيلية، من أعترافات أسري داعش، حول قيام قادة من الجيش الأمريكي، بتدريبهم وتسليحهم علي الأسلحة الأمريكية، المستخدمة في المعارك ضد الحركة، مع توجيهم إلي المناطق الخاضعة لطالبان للاشتباك معهم.

وأشار"التقرير" عن مشاهدة أهالي المناطق التي تتواجـد فيها عناصر"داعـش" عن قيام مروحيات "أمريكية" بالهبوط في أماكن سيطرة التنظيم لنقل عناصرها، بعد إمدادهم بالأسلحة والمعدات العسكرية الثقيلة للمشاركة في المعارك.

وفجّر التقرير مفاجأة، بكشفه للأماكن اللوجيستية -الدعم- التي تقدمها القوات الأمريكية لتنظيم داعش، والتي تتركز في ولايات "نانجرهــار" و"لغمــان" و"كونــار" و"جوزجــان" وهي الولايات التي تحررت فيما بعد، وانتزعتها "الحركة" من سيطرة تنظيم داعش.

وأتهمت حركة طالبان،الاستخبارات الأمريكية، بتجهيز وتدريب"داعش" بعد أن أشارت الوثائــق التي تملكها "طالبان" في تــورط القوات الأمريكية، بعد بث لقطات مصورة للتلفزيون الأفغاني، تنفيذ مروحيــات أمريكيـة، لعملية إنقاذ عناصر داعش، ونقلهم إلي داخــل قاعــدة عســكرية، فــي ولايــة "جوزجــان".

ونقل موقع "نري نيوز" الأفغاني، علي لسان مصدر أمنـي بولايـة "جوزجـان" قوله: أن الدواعــش، لــم يستســلموا للحكومــة الأفغانية طواعية، من أجل "التوبة" وإنهاء الصراع مع السلطات الأفغانية، ولكنهم نقلوا، إلـى فيلـق "شــاهين" بعد هزيمتهم علي يدي طالبـان، ومحاولة تأهيلهم للعودة لقتال طالبان.