رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ملفات شخصية
الإثنين 13/أغسطس/2018 - 12:09 م

عبدالرازق ورسامي.. الداعشي الأمريكي الذي عاد للمخدرات والمراهنات بعد خروجه من سجنه

عبدالرازق ورسامي..
أحمد الجدي
aman-dostor.org/13025

كشفت مواقع متخصصة في مكافحة الإرهاب عن إفراج السلطات الأمريكية عن أحد المتهمين بتأييد تنظيم "داعش" الإرهابي في أمريكا، بعد قضائه عامين في سجنه، من عام 2016 وحتى الآن.

يدعى هذا الشخص "عبدالرازق محمد ورسامي" 23 سنة، من ولاية مينسوتا، وهو الآن يخضع للمراقبة من قبل الأمن الأمريكي، كما أنه يبقى في المنزل وفقا لتعليمات الأمن حتى تطهير عقله من أفكار تنظيم داعش الإرهابي بشكل كامل.

"ورسامي" كان من أبرز الداعين للانتماء لداعش في عام 2016، ومع ذلك حكم عليه بأخف الأحكام التي صدرت في حق الخلية التي أشرف على تجنيدها، وذلك بسبب تعاونه مع الأمن الأمريكي للكشف عن العديد من الدواعش في ولاية مينسوتا الأمريكية.

يشير التقرير إلى أن ورسامي بدأ بالفعل في التخلص من الفكر الداعشي، لدرجة أنه قام مؤخرا بالدخول في مراهنات على مباريات كرة القدم، وحصل على مكاسب، وهي أمور يحرمها داعش كما يحظرها القضاء الأمريكي على المراقبين فيدراليا من المتهمين بقضايا العنف والإرهاب، كما تم اكتشاف تعاطيه مخدر الماريجوانا بكميات كبيرة، وهو أمر محظور أيضا، مما سيعرضه لعقوبات كبيرة من الأمن الأمريكي.