رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الأربعاء 08/أغسطس/2018 - 06:58 م

طالبان تعلن انتهاء وجود "داعش" في شمال أفغانستان

أرشيفية
أرشيفية
وكالات- مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/12918

تستمر خسائر تنظيم داعش الإرهابي في شمال أفغانستان، واشار مراقبون إلى قرب انتهاء وجود التنظيم في المناطق الحيوية في المنطقة.

وكشفت وحدة القوات الخاصة بحركة "طالبان" تفاصيل جديدة حول استسلام 153 من عناصر وقادة تنظيم"داعش" في ولاية جوزجان شمال أفغانستان، إلي السلطات الأمنية، بعد خسارة التنظيم لولايات جوجان، وسربل في الشمال الأفغاني.

وقال ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم "طالبان": إن حبيب الرحمن رهبر، امير"داعش" بشمال أفغانستان وقياديان بارزان هما مفتي نعمت، وصبغت الله، كانوا علي رأس القيادات التي استسلمت للامن الأفغاني، فضلا عن آخرين، أنقذتهم استخبارات إدارة كابل وأجلتهم في مروحيات عسكرية أمريكية، من المنطقة.

وأضاف في بيان نشرته "صوت المجاهد" التابعة للحركة، إن إستسلام "داعش" للسلطات الأفغانية، جاء بعد خسارتهم للشمال الأفغاني، والذي كان معقلا رئيسيا لقواته، بعد هجوم مُحكم نفذته الحركة، رغم الغارات الأمريكية التي شنتها علي الحركة خلال الهجوم علي تنظيم"داعش".

وأشار"ذبيح" إلى أن المعركة أسفرت عن سقوط العشرات من امراء التنظيم، ما بين قتيل ومصاب خلال العمليات، والتي أسفرت عن تحرير جميع المناطق التي كانت تستولي عليها عناصر"داعش" وادي سردرة بمديرية درزاب، وانتهت بتصفية 153 من مجرمي داعش وجرح أكثر من 100 آخرين، كما تم أسر 134 آخرين أحياء من قبل طالبان.

تضيف المعلومات أيضا بأن من بين القتلى عشرات من قادة وأمراء داعش الذين لقوا مصرعهم خلال الاشتباكات مع المجاهدين.

علي جانب آخر، أطلقت "طالبان" مساء اليوم"الأربعاء" سراح نحو 235 رهينة في ولاية في شمال أفغانستان، بينهم نساء وأطفال من قرية ميرزا أولونج.