رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الأحد 05/أغسطس/2018 - 04:41 م

هل فشلت مفاوضات تحرير رهائن السويداء من يد تنظيم داعش؟

أرشيفية
أرشيفية
وكالات- مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/12863

ترددت أنباء قوية خلال الساعات القليلة الماضية، عن تنفيذ تنظيم"داعش" الإرهابي، تهديداته بقتل رهائنه الذين اختطفهم من داخل محافظة السويداء قبل عشرة أيام بعد تنفيذه لعدة تفجيرات انتحارية، في قلب أسواق المدينة السورية، والتي أسفرت عن مقتل نحو 300 شخصا.

مقتل احدي الرهائن، يؤكد فشل المفاوضات التي أجرتها الحكومة الروسية، مع تنظيم"داعش" للإفراج عن المخطوفين والذين قدرتهم مشايخ قبائل السويداء بـ30 رهينة بينهم 14 امرأة وعدد لم يقدر من الأطفال.

وكانت الحكومة السورية، بعثت رسائل "تطمئن" فيها أهالي السويداء بشأن قرب الإفراج عن ذويهم، دون أن تحدد السلطات السورية، توقيت عملية الإفراج او الطريقة التي سوف تتعامل بها مع التنظيم.

في الوقت الذي لم يعلق فيه تنظيم "داعش" علي تلك الأقاويل، بالنفي او الإيجاب، عبر منصاته الإعلامية المنتشرة علي شبكة الإنترنت.

وعلي الجانب الآخر، لم تعلق الحكومة السورية رسميا علي تلك الأنباء، ولم يصدر بيان رسمي بشأن إعدام الرهينة، علي يدي عناصر تنظيم"داعش".

وكانت اقاويل ترددت طوال الأيام القليلة الماضية، عن وجود تفاهمان بين التنظيم"الإرهابي، ومسئولين بالحكومة السورية، للأفراج عن الرهائن، والمقدر عددهم بنحو30 شخصا، بينهم 14 امرأة وعدد من آخر الأطفال.

يذكرأن، محافظة السويداء، كانت أحد ضمن معاقل تنظيم "داعش" الإرهابي، والذي تخلي عنها بعد هجمات متواصلة للجيش السوري، مدعوما بفصائل موالية له، كانت أبرزها فصائل من الجيش السوري الحر، الذي انضم للجيش الوطني السوري بقيادة رئيسه بشار الأسد.