رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأحد 29/يوليه/2018 - 05:45 م

الأكراد يبتكرون أساليب جديدة لمواجهة "داعش"

أرشيفية
أرشيفية
رباب الحكيم
aman-dostor.org/12698

كشف عضو مجلس ديالى هوشيار اسماعيل، اليوم الأحد، عن لجوء عشرات القرى الكردية في قضاء خانقين إلى اسلوب دفاعي جديد لمواجهة تغلغل التنظيم الإرهابي "داعش"؛ لإيقاف هجمات هذا التنظيم الإرهابي على تلك القرى.

وقال اسماعيل في حديث لـ السومرية نيوز، إن: " التنظيم الإرهابي "داعش" خطره يتنامى يومًا بعد آخر وهو يحاول دفع القرى للنزوح لتحويله مناطقها إلى بؤر ساخنة لزعزعة الامن والاستقرار الداخلي.

وأوضح عضو مجلس ديالى، أن العشرات من القرى الكردية في ريف خانقين -100كم شمال شرق ب‍عقوبة- اضطرت مؤخرًا إلى اعتماد اسلوب دفاعي جديد يتمثل في حمل السلاح ونشر نقاط مرابطة للحراسات الليلية؛ لمواجهة تغلغل تنظيم داعش وإيقاف هجماته المتكررة عليها".

وطالب، إلى اجتماع أمني موسع لوضع حلول لملف أمن قرى ريف خانقين، موضحًا أن الاسلوب ابتكره أهالي القرى للدفاع عن أنفسهم ومواجهة غزوات داعش خاصة في الليل.

وأشار إلى أن نشاط التنظيم الارهابي يحتاج إلى جهد أمني كبير لانهائه، مطالبًا بعودة قوات البيشمركة والأسايس لمسك الأرض في ريف خانقين بالتنسيق مع القوات الاتحادية.

وكانت عدة قرى في ريف خانقين تعرضت مؤخرا الى هجمات من قبل "داعش" أسفر بعضها عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيي.