رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
حوارات
الجمعة 06/يوليه/2018 - 06:09 م

صلاح سعدون- المحارب العراقي- لـ "أمان":ضربات جوية عراقية ضد داعش في سوريا... وننسق لهجوم بري مشترك.. «حوار»

صلاح سعدون- المحارب
أحمد الجدي
aman-dostor.org/11825

لقب "المقاتل الأسطوري" شرف.. وسأدفع حياتي لتطهير العراق من الإرهاب

لا فرق بين سني وشيعي.. ونحارب جميعا من أجل وطننا

طائرات أمريكية ترسل السلاح لـ داعش.. وزعيم داعش معلوم مكانه للاستخبارات الأمريكية

صلاح سعدون، مقاتل عراقي تخصص في الحرب على داعش، أصبح بين ليلة وضحاها حديث الإعلام العراقي كله، وذلك بعد أن تصدى لعبوة ناسفة كادت أن تفتك بزملاءه بطريقة غريبة حيث حملها وقذفها بعيدا ونجا بأعجوبة من الموت، الأمر الذي جعل الإعلام العراقي يلقبه بـ "المقاتل الأسطورة" نظرا لجهوده في الحرب على داعش.

"أمان" توصلت مع سعدون وحاورته عن جهود الجيش العراقي في الحرب على الإرهاب وأبرز أسرار تنظيم داعش التي اكتشفها على مدار سنوات حربه للتنظيم.. للمزيد من التفاصيل إلى نص الحوار.

أولا من أنت لمن لا يعرفك من المصريين؟

أنا أحد مقاتلي الحشد الشعبي بالعراق، التحقت بصفوف الحشد الذي يضم الشيعة والسنة والتركمان والمسيح وبعض الكرد بعد الانكسار المفاجيء للجيش العراقي للدفاع عن بلدي بكل اطيافه وكنت على استعداد ان استشهد لأجل هذا الهدف النبيل.

لماذا تم تلقيبك بالمقاتل الأسطورة؟ 

الأمر منوط بالصحيفة التي لقبتني بهذا اللقب بعد ان تصديت لاحدى مفخخات داعش من مسافة قريبة جدا ووقتها لم افكر بحياتي قدر تفكيري بمنع المفخخة من وصولها الى الهدف ولحماية رفاقي، ومن هنا تم تلقيبي بالمقاتل الأسطورة اللقب الذي اتشرف به ولكني أرى أن كل مقاتلي العراق أساطير لأنهم يضحون بحيواتهم من أجل وطنهم وتحريره من الإرهاب.

كيف نجح الجيش العراقي في القضاء على داعش؟

نجح بعد عزله للقيادات المتخاذلة وتجاوزه للاخطاء التي وقع بها بعد الانكسار وتجهيز بالسلاح اللازم للمعركة ودعمه من قبل الحشد الشعبي والدعم المعنوي من قبل الشعب العراقي، كل هذا كان له دور كبير في تحقيقنا انتصار عظيم على داعش.

ما هي معاقل داعش الحالية في العراق؟

المناطق الجبلية والصحرواية الصعبة، وقريبا نطهرها منهم.

متى ينتهي التنظيم بشكل كامل من العراق؟

التنظيم بحكم المنتهي لكن هناك خلايا نائمة وجيوب قليلة لازالت تعمل بالظلام بعمليات محدودة جدا واتصور ان هناك يد لامريكا وبعض الدول الاقليميه لدعمها.

ما هي جهودكم الحالية لتجفيف منابع إرهاب داعش؟

نحن لازلنا على اهبة الاستعداد لكل مواجهة مهما كانت شراستها ولن نتخلى او نخذل بلدنا للقضاء على هذه الفئة الضالة وسيكون الله تعالى معنا حتما.

أين يوجد أبو بكر البغدادي زعيم داعش الحالي ؟

لا معلومة لدي ولكني اعتقد أن أمريكا تعرف جيدا أين يختبأ.

هل سيدخل الجيش العراقي سوريا للقضاء على داعش هناك؟

هناك ضربات جوية للقوات العراقية شبه يومية لمعاقل داعش بالعمق السوري اما قواتنا البرية فسوف تتدخل بالوقت المناسب بعد التفاهم مع القيادة السورية لأن معركتنا واحدة وعدونا واحد.

ما حقيقة أن الحرب على السنة في العراق وليس على داعش كما ردد البعض؟

عقيدتنا هي العراق بكل اطيافه من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه وحين نقاتل نقاتل لأجل السني والشيعي والكردي والتركماني والصابئي والمسيحي لاننا شعب متصاهر ومتداخل والتمييز الاثني والطائفي مخطط قد اثبت فشله واليوم نقاتل جميعا جنبا الى جنب وهمنا الوحيد هو العراق فلا تصدق الاعلام المغرض وبعض الخاسرين.

انا ابن مدينة الناصرية التي تفخر بانها لم تنجر يوما الى فتنة طائفية.. انا ابن مدينة يعيش فيها السني والشيعي كإخوة متحابين ونصلي جنبا الى جنب... لعلمك هناك الكثير من الاخوة المصريين يعيشون بيننا حالهم حال العراقيين وبامكانك وبوسائلك يمكنك التأكد من كلامي.

ما أخطر الأسرار التي كشفتها عن تنظيم داعش الإرهابي من واقع وثائقه؟

في احدى معارك جبال مكحول تم ملاحظة طائرتين امريكيتين احداها شينوك والاخرى اباتشي هبطتا في اماكن تواجد داعش واقلعتا بأمان.

س.قص لنا أبرز قصص بطولاتك ضد تنظيم داعش الإرهابي؟

في احدى معارك تحرير محافظة صلاح الدين الشرسة دارت بيننا وبين العدو الداعشي مواجهات طاحنة وكان سلاحي قاذفة آر بي جي سفن وكان عددنا ما يقارب المائتين وخمسين مقاتلا من الساعة العاشرة مساءا وحتى الرابعة من فجر اليوم الثاني حيث حوصرنا من ثلاثة اتجاهات وقطع العدو عنا الاسناد والامداد وبعد نفاذ ذخيرتنا الا القليل الذي لا يكفي لإدامة زخم المعركة اصبح العدو على بعد امتار منا وبحمد الله وبقوة منه تعالى اقتربنا اكثر منهم بما بقي من الذخيرة القليلة واشتبكنا معهم بالسلاح الأبيض وقد اعاننا على ذلك ان قوة اخرى من زملائنا الابطال اتت راجلة من بعد اربعه كيلو متر بعد منع دخول العجلات الينا لان داعش كان يسيطر على الشارع المؤدي الينا فالتف خلف صفوف العدو.