رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ملفات شخصية
الأربعاء 04/يوليه/2018 - 09:51 م

محمود الورفلي.. الضابط الأكثر جدلا في ليبيا

محمود الورفلي
محمود الورفلي
محمد الفقي
aman-dostor.org/11766

بات أبرز قادة الجيش الليبي خلال الفترة الماضية، بسبب المذكرة الصادرة بحقه من المحكمة الجنائية الدولية، تطالب السلطات الليبية بتسليمه، لاتهامه بجرائم قتل.


"محمود الورفلي" أصبح حديث العالم ووسائل الإعلام الدولية، بعد مذكرة الجنائية الدولية، وقبلها برز اسمه خاصة وأنه كان له دور فعال في مواجهة الجماعات المسلحة في ليبيا تحت قيادة قائد الجيش الليبي خليفة حفتر.


ورفض الجيش الليبي تسليم الورفلي إلى الجنائية الدولية، وأعلن عبر المتحدث باسم العقيد أحمد المسماري، خضوع  الورفلي لتحقيق داخلي، دون تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية.


وأعلن الورفلي تسليم نفسه في فبراير الماضي، إلى الشرطة العسكرية تحت قيادة المشير خليفة حفتر، للتحقيق معه فيما نسب إليه، وأصر في مقطع فيديو على البراءة من الاتهامات الموجهة له.


وخرجت مظاهرات في بنغازي الليبية، خلال شهر فبراير الماضي، بعد إعلان الورفلي تسليم نفسه، إذ اعترض المتظاهرون على التحقيق معه وتوقيفه.


وقاد الورفلي (مواليد 1978) قوات الصاعقة في بنغازي، خلال معارك تحرير المدينة، التي تخضع حاليا لسيطرة الجيش الليبي، بعد طرد العناصر الإرهابية منها.


تخرج في الكلية العسكرية في ليبيا، وعين نقيبا عام 2009، انضم إلى كتيبة الصاعقة في الجيش الليبي، وحصل على رتبة رائد 2017.


وفي نهاية 2017 أصبح آمر (قائد) كتيبة الصاعقة في الجيش الليبي تحت قيادة حفتر.


وأخيرا، ترددت أنباء عن إطلاق سراح الورفلي حيث كان قيد التوقيف للتحقيق معه داخل الجيش الليبي، وانتقل إلى مدينة بنغازي.