رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الثلاثاء 19/يونيو/2018 - 03:31 م

برهامي مدافعًا عن "النور": لا نرضى بتخريب الوطن

برهامي
برهامي
مصطفى كامل
aman-dostor.org/11384

دافع نائب رئيس الدعوة السلفية الدكتور ياسر برهامي، عن حزب النور، الذراع السياسية للدعوة السلفية، بعد الهجوم الشديد عليه إثر خروجه ببيان عقب الزيادة الجديدة في المواد البترولية ينتقد ويوجه تعليمات ومقرحات للحكومة، وهو ما اعتبره الكثيرون محاولة من الحزب لإثارة الفوضى أو الخروج على النظام.

وقال برهامي، في فتواه المنشورة عبر الموقع الرسمي للدعوة السلفية على شبكة الإنترنت، "أنا السلفي": ردًا على سؤال "هل بيان حزب النور دعوة للثورة على النظام الحالي والتغيير بإزالته؟"، قائلًا: "برغم الألم الذي حدث لأكثر الشعب المصري مِن القرارات الأخيرة، ونحن جزء مِنه، والذي عبَّر عنه البيان؛ إلا أننا نؤكِّد على أن العلاج ليس في دفع الناس إلى الفوضى باسم الثورة! فليس فيها إلا مزيدًا مِن الآلام، بل أضعافًا مضاعفة؛ فلابد مِن الصبر واللجوء إلى الله، واستمرار النصح للحكومة، والتعاون معها على تخفيف هذه الآلام".

وتابع: "منهج الدعوة السلفية إصلاحي طويل المدى، ونحن لا نرضى بتخريب الوطن، ولا نشارك فيه أبدًا".

فيما أعلن الدكتور يونس مخيون، رئيس حزب النور، أن الحزب، إن حزب النور لا يقف أمام الإصلاح الاقتصادي موقفا أيديولوجيا متعنتا يقيس كل تصرفات الحكومة عليه، ولكن في ذات الوقت يرى الحزب أن مراعاة البعد الاجتماعي في أي قرار اقتصادي في غاية الأهمية كما هو مقرر في الشريعة الإسلامية وفي الدستور وفى علم الاجتماع، لضمان استقرار البلاد.