رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ملفات شخصية
الإثنين 11/يونيو/2018 - 09:24 م

أبو الحسن الششتري.. عروس الفقراء وأمير المتجردين

أبو الحسن الششتري..
أحمد الجدي
aman-dostor.org/11237

أبو الحسن الششتري، أحد مواليد الأندلس لأب كان أمير بوادي آش، تعلم القرآن في سن صغيرة، وتتلمذ على يد الشيخ أبي مدين شيخ مشايخ المغرب الذي نصحه باستكمال دراسته عند ابن سبعين الشيخ الصوفي الشهير الذي كان أول نصائحه لمريده الأندلسي أن يترك الدنيا ويعيش فيها فقط من أجل الآخرة، وبالفعل بدأ زهده في الدنيا وتصوفه فيها.

ونظرا لكثرة المريدين الذين أصبحوا يبحثون عن أبو الحسن ليتتلمذوا على يديه ذاع صيطه جدا في المغرب لدرجة أن السلطان وقتها دعاه لتولي ديوان القضاء، ونظرا لزهده وخوفه في الوقت ذاته من غضب السلطان إذا رفض طلبه حلق لحيته وحواجبه وخضب أطرافه بالحناء ولبس ثيابا ملونة الأمر الذي جعل السلطان يطرده ويرفض مقابلته وأن يعطيه الوزارة.

وصفه لسان الدين ابن الخطيب في الإحاطة بقوله:"عروس الفقراء، وأمير المتجردين، وبركة الأندلس".

ترك أبو الحسن الششتري المغرب وانتقل إلى مصر حيث عاش بدمياط وأصبح من أبرز مشايخ التصوف فيها حتى مات عام 668 هـ، ودفن في دمياط وأصبح له مقام يزوره الناس ليتبركوا به ويتعلموا منه الزهد في الحياة.