رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيسا التحرير
ماهر فرغلي
صلاح الدين حسن
ملفات شخصية
الإثنين 11/يونيو/2018 - 12:10 م

من هو "المنفي" مسئول التصفيات الجسدية في شورى درنة؟

المنفي
المنفي
رباب الحكيم
aman-dostor.org/11223

تمكن الجيش الوطني الليبي من مقتل الإرهابي عبدالسلام صالح سليمان المنفي، أمس، خلال عمليات تطهير مدينة درنة، التي احتشد فيها المئات من عناصر تنظيم "القاعدة" خلال السنوات الأخيرة.

واستطاعت القوات المسلحة الليبية من السيطرة على منطقه شيحا الغربية، وقتل عدد كبير من الإرهابيين.

ونعى عدد من الإرهابيين، عبر مندياتهم وقنوات "تليجرام"، الإرهابي المقتول "المنفي"، كما أعلنوا أن المأتم يقام، الأحد، في مدينة الخمس بحكم تواجد ذويه.

"المنفي" من مواليد 1990، ومن سكان "أمبخ- حي السلام"، ثم انتقل إلى منطقة "شيحا الغربية"، كما عرف عنه بتكفيره المؤسسة العسكرية والأجهزه الأمنية.

شارك الإرهابي المقتول في معظم المعارك التي خاضتها المجموعات الإرهابية ضد القوات المسلحه الليبية، وأصبح من ضمن السرية الأمنية ومسئولا مسئولية مباشرة عن عمليات التصفية، ومن أبرز تلك العمليات، تصفية رجال جهاز الأمن الداخلي.

كما أنه شارك وقاد عملية الهجوم التي نفذت على البوابة الأمنية في محور الساحل غربي المدينة في 18 مارس من هذا العام.

يشار إلى أنه في 8 أكتوبر 2014 قُتل الشقيق الأصغر لـ"مسئول التصفية الجسدية" في مدينة بنغازي بليبيا، الذي يُعد من عناصر تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي، الذي يدعى "محمد المنفي" المكنى بـ"أبي نذير"، من مواليد 1994.

وكان قائد الجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، أعلن 7 مايو الماضي، "ساعة الصفر لتحرير درنة"، معتبرا أن المساعي السلمية في المدينة دخلت طريقًا مسدودًا، وقال حفتر، خلال العرض العسكري الذي أقيم في بنينة شرقي بنغازي بمناسبة الذكرى الرابعة لانطلاق "عملية الكرامة" لقوات الجيش، إن "المساعي السلمية في درنة وصلت طريقًا مسدودًا".