رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الجمعة 18/مايو/2018 - 10:52 ص

«الإفتاء» توضح مستحبات الصوم فى رمضان

دار الإفتاء
دار الإفتاء
أحمد ونيس
aman-dostor.org/10669

أوضحت دار الإفتاء المصرية عددًا من المستحبات خلال شهر رمضان.

وقالت الإفتاء، في تدوينة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن أولى هذه المستحبات هي "التسحُّر؛ لقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «تَسَحَّرُوا فَإِنَّ فِي السَّحُورِ بَرَكَةً»، تأخير السحور، لما روي عن زيد بن ثابت، رضي الله عنه، قال: "تَسَحَّرْنَا مَعَ النَّبِيِّ، صلى الله عليه وآله وسلم، ثُمَّ قَامَ إِلَى الصَّلاةِ. قُلْتُ: كَمْ كَانَ بَيْنَ الأَذَانِ وَالسَّحورِ؟ قَالَ: قَدْرُ خَمْسِينَ آيَةً".

وأضافت "تعجيل الفطر؛ لقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «لا يَزَالُ النَّاسُ بِخَيْرٍ مَا عَجَّلُوا الْفِطْرَ»، والدعاء عند الفطر وأثناء الصيام؛ لقوله، صلى الله عليه وآله وسلم: «ثَلاثَةٌ لا تُرَدُّ دَعْوَتُهُم» وذكر منهم «الصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ». ومما روي من دعائه صلى الله عليه وآله وسلم أنه كان إذا أفطر قال: «ذَهَبَ الظَّمَأُ، وَابْتَلَّتِ الْعُرُوقُ، وَثَبَتَ الأَجْرُ إِنْ شَاءَ اللهُ».

وتابع: الإفطار على رُطَبَاتٍ، فإن لم يكن فعلى تمرات، فإن لم يكن فعلى ماء؛ لحديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال: «كَانَ رَسُولُ اللهِ، صلى الله عليه وآله وسلم، يُفْطِرُ عَلَى رُطَبَاتٍ قَبْلَ أَنْ يُصَلِّيَ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ رُطَبَاتٌ فَعَلَى تَمَرَاتٍ فَإِنْ لَمْ تَكُنْ حَسَا حَسَوَاتٍ مِنْ مَاءٍ». والكفُّ عما يتنافى مع الصيام وآدابه، فعن أبي هريرة- رضي الله عنه- أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالْعَمَلَ بِهِ فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ»".