رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأربعاء 16/مايو/2018 - 11:54 ص

تجدد حرب العصابات بين داعش والجيش الفلبينى

جماعة أبو سياف- أرشيفية
جماعة أبو سياف- أرشيفية
محمود إبراهيم
aman-dostor.org/10617

اندلعت اشتباكات بين إرهابيّ داعش والجيش الفلبيني، أمس، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والمصابين من الطرفين.

وزعم تنظيم داعش، في بيان له اليوم الأربعاء، قتل 33 جنديًا فلبينيا، وإصابة 32 آخرين في مواجهات بجزيرة سولو جنوبي الفلبين، في إطار الحملة التي بدأها الجيش ضد التنظيم.

هذا في الوقت الذي شن في الجيش الفلبيني هجومه على قرية "تانوم" بمنطقة باتكول في الجزيرة، فدارت اشتباكات أسفرت عن مقتل جنديين فلبينيين.

كما زعم التنظيم الإرهابي أن هجمات الجيش على قرية "برانجاي لاتو"، تسببت في سقوط 20 قتيلًا والعديد من الجرحى.

من جانبه، أعلن الجيش الفلبيني، الإثنين، مقتل جنديين وعشرة من مسلحي جماعة أبوسياف، التي تبايع التنظيم، إثر محاولة لتحرير رهائن تعتقلهم هذه الجماعة المتطرفة.

ووقعت الاشتباكات في تانوم، وهي قرية بعيدة في بلدة باتيكول جنوبي الفلبين، وفقا للعميد سيريليتو سوبيانا، قائد قوة مهام خاصة في جزيرة سولو.

وأضاف سوبيانا، في تصريحات لوسائل الإعلام: "لقد خلفت الاشتباكات التي استمرت لساعة تقريبا، قتيلين من الجنود، ونحو 10 مجهولين من جماعة أبوسياف"، التي اختطفت شرطيتين الشهر الماضي في باتيكول، من بين عدة مختطفين لدى الجماعة المتطرفة.

من جانبه، قال العميد أرنيل ديلا فيقا، المسئول العام لقيادة قوات منداناو الغربية "سنواصل عمليات الملاحقة للقضاء على هذه الجماعة، وتحرير الرهائن منها".