رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الثلاثاء 15/مايو/2018 - 10:54 ص

قلق داعشي من التعاون الأفغاني الإيراني للقضاء على التنظيم

قلق داعشي من التعاون
أحمد الجدي
aman-dostor.org/10591

انتاب القلق تنظيم داعش الإرهابي بعدما ترددت أنباء تفيد بوجود تعاون إيراني أفغاني مشترك للقضاء على فرع التنظيم في أفغانستان بعدما أعلن مؤخرا ولاية له بها تعرف باسم "ولاية خراسان" ونفذ العديد من العمليات الإرهابية التي لا تزال متواصلة حتى الآن.

وحذر التنظيم الإرهابي رجاله في أفغانستان عبر مواقعه السرية على شبكة الإنترنت من هذا التعاون المرتقب الذي تم باتفاق بين وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي ونظيره الأفغاني طارق شاه بهرامي أثناء زيارة الأخير لطهران مطلع الأسبوع الحالي لتعزيز سبل التعاون المشترك بين البلدين لمواجهة الإرهاب، والاتفاق الذي تم على المشاركة الإيرانية القوية في الحرب على داعش بأفغانستان.

من جانبه شكك هشام النجار، الباحث في شئون الإسلام السياسي، من نوايا إيران المتعلقة بمحاربة داعش في أفغانستان كما رددت وسائل الإعلام الإيرانية.

وقال النجار في تصريحاته الخاصة لـ"أمان": إيران أسهمت بقوة في نقل نشاط داعش لأفغانستان لتوفير مناخ مذهبي متصارع بها على غرار سيناريو العراق، وذلك ليتسنى لها بسط نفوذها وهيمنتها هناك من خلال وكلائها ومن ثم تستثمر هذا النشاط بالحصول على امتيازات سياسية واستراتيجية تحت زعم أنها القادرة على محاربة داعش والتكفيريين  وهذا هو الذي يحدث الآن وأحذر منه.

يذكر أن تنظيم داعش الإرهابي نفذ العديد من العمليات الإرهابية مؤخرا في أفغانستان، وكان أبرزها استهداف مقرات الشرطة بالمتفجرات، وكذلك مقرات المخابرات العسكرية الموجودة في كابل، وأخيرا كان استهداف المنشآت الخاصة بالانتخابات.