رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الثلاثاء 08/مايو/2018 - 01:38 م

قيادي بالدعوة السلفية: من حق الأقباط المشاركة في الحياة السياسية

قيادي بالدعوة السلفية:
أحمد الجدي
aman-dostor.org/10410

نفى أحمد هلال، القيادي بالدعوة السلفية، وجود عداء بين السلفيين والأقباط كما يزعم الإخوان، وقال: الأقباط هم معاهدون مستأمنون مواطنون مصريون هم عليهم حقوق وواجبات كما علي الجميع من شعب مصر، والدفاع عنهم وعن أموالهم وأعراضهم ودور عبادتهم واجب شرعي وحق أصيل لهم وليس منحة ولا منة منا كمسلمين عليهم.

وعن رفض السلفيين مشاركة الأقباط في العمل السياسي، استطرد في تصريحاته لـ أمان قائلا: العمل السياسي ورئاسة الدولة هناك شروط شرعية لمشاركتهم فيها، فهم لهم حق المشاركة في الأحزاب وإنشائها وفقا للقانون والدستور وبالتالي لهم كامل الحق في الممارسة السياسية بهذا الاعتبار الدستوري الذي توافق عليه شعب مصر ونحن منهم.

يذكر أن هناك أكثر من كتاب قد صدر عن نائب رئيس الدعوة السلفية ياسر برهامي يحرم مشاركة الأقباط في الانتخابات الرئاسية، ويرفض ولاية المسيحي على المسلم، وكذلك ولاية المرأة على الرجل.