رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الجمعة 27/أبريل/2018 - 04:56 م

إخواني منشق: نرفض مبادرة الهلباوي والمصالحة مع الإخوان جريمة

إخواني منشق: نرفض
أحمد الجدي
aman-dostor.org/10125

شن إبراهيم ربيع، القيادي الإخواني المنشق، هجوما شرسا على كمال الهلباوي بعد دعوته للمصالحة الوطنية مع الإخوان، وقال: أرفض وهم المصالحة الإخوانية، الذي يظهر بين الحين والآخر بدعم من التنظيم الدولي، وفي هذا الإطار تتم حملة مصاحبة لابتزاز المصريين وإرباك وعيهم الجمعي بخصوص وجود تنظيم الإخوان الإرهابي في الحياة الاجتماعية والسياسية والثقافية والدينية، وكلما اقترب المصريون من حسم أمرهم بخصوص هذا التنظيم الإرهابي، تظهر الدعوات من هنا وهناك، وآخرها مبادرة الهلباوي، المتحدث السابق باسم التنظيم في أوروبا.


وأضاف في تصريحاته الخاصة لـ«أمان»: إذا كان الهلباوي جادا في مبادرته، ويملك إنفاذ ما يتم الاتفاق عليه على قيادات وقواعد هذا التنظيم الإرهابي، فعليه أن يوافينا بالآتي: تفكيك التنظيم داخل البلاد، وتسليم السلطات الأمنية خريطة التنظيم في كل محافظات مصر، وتسليم السلطات المصرية خريطة الاستثمارات والكيانات الاقتصادية التابعة للتنظيم في داخل البلاد، وتسليم السلطات المصرية خريطة التحالفات بين التنظيم وغيره من التنظيمات الإرهابية، وتسليم السلطات المصرية كل العناصر الهاربة الصادر ضدها أحكام قضائية، وأخيرا، وليس آخرا، إعلان اعترافه بشرعية كل الإجراءات التي تم اتخاذها منذ الثالث من يوليو 2013 وحتى الآن، وإعلان خضوعه للقانون المصري، فإذا تم هذا فأهلا بالمصالحة.